جسدٌ يمشي في الشارع وحده
العربي الجديد -

حَديثٌ عن الصمتْ

كان بيني والصمت
عهدٌ
أن لا يَكشف سرّي 
أن لا أكشف سرّه
هكذا مرّتْ أحقابٌ
جمعتنا فيها آصرةُ
الألفةِ
حتى جاء الزمن الحادسُ
فيهِ تكشَّفَ لي خللٌ في
العهْدْ
تأكّد لي أنّه يُفشي سرّي
أحياناٌ
في الفلْتةِ غيرِ المرغوبةِ
فيها
أحياناً
في الحلمِ الذي يغشاني في الليلِ
بلا إذني
أحياناً
في أنساغ الكلمات المحجوبةْ
وأنا ما زلتُ على العهدِ
لا أُفشي أيّ سرٍّ يُخفيهْ
أنا لا أقرؤهُ
لا أُفشيهْ.


■ ■ ■


الأصدقاء الثلاثة


جسدٌ
يمشي في الشارعِ
وحدهْ
وأنا في الخلوةِ
أسأل عنه الكلماتِ
التي ما زالتْ في أسرّتها
مستغرقةً في الحلمْ
وأخيراً
مع الصبحِ يحضرُ
وأنا في المتاهةِ
أمشي وحدي
فمتى نستعيد الصداقة
نتوحّد
نحن الثلاثةْ 
نحيا معاً في خلوتنا
البيضاءْ؟


* شاعر من المغرب

نصوص

التحديثات الحية



إقرأ المزيد