اشتباكات في شوارع بروكسل بين الشرطة البلجيكية ومشجعي كرة القدم المغاربة
شفق نيوز -

2022-12-07T04:47:04.000000Z

شفق نيوز/ خرج الآلاف من المشجعين المغاربة إلى شوارع بروكسل، (ليل الثلاثاء)، للاحتفال بفوز البلاد على إسبانيا في كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر، مما أدى إلى اشتباكات عنيفة مع الشرطة البلجيكية.

وذكر موقع "سبوتنيك" الاخباري الروسي، أنه "بعد فترة وجيزة من انتهاء المباراة، خرجت مئات السيارات التي تحمل الأعلام المغربية إلى شوارع بروكسل، موطن شتات مغربي كبير".

وبين أن المشجعين الشباب تجمعوا في منطقة بوليفارد موريس ليمونييه، محاطين بالشرطة بمعدات خاصة، واندلعت اشتباكات مع الشرطة بعد أن أضرم المشجعون النار في مقالب القمامة وبدأوا في بناء حواجز مرتجلة.

وأفاد الموقع الروسي، بأن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق الحشد، مضيفا أنه "تم احتجاز معظم المشاركين النشطين في الاشتباكات".

وتقدم المغرب، يوم الثلاثاء، إلى الدور ربع النهائي في كأس العالم لكرة القدم 2022 لأول مرة في تاريخ البلاد بعد فوزه على إسبانيا بركلات الترجيح، وسيواجه المنتخب المغربي البرتغال يوم السبت.

وزادت شرطة بروكسل بشكل كبير من وجودها في شوارع المدينة يوم الثلاثاء بعد اشتباكات في 27 نوفمبر بعد أن هزم المغرب بلجيكا في كأس العالم.

وبعد ذلك، بدأ المشجعون المغاربة في إشعال النار في السيارات ومقالب القمامة وإلقاء الحجارة على ضباط الشرطة على خلفية عدم سماح الحكم بهدف ضد البلجيكيين.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الشرطة استخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع وأن هناك إصابات.

ووفقا للتقارير، ألقي القبض على ما لا يقل عن أحد عشر شخصا في بروكسل وعشرة آخرين في مدينة أنتويرب الساحلية بسبب الاشتباكات.



إقرأ المزيد