المغرب ضد البرتغال في كأس العالم..قصة الزئير الأول للأسود
سبورت 360 -

قصص سبورت 360

وضربت المغرب موعداً مع البرتغال في دور ربع النهائي، وذلك بعد إقصاء رفاق رونالدو لمُنتخب سويسرا بعد التغلب عليه بسُداسية تاريخية.

المغرب لا يهاب الكبار لأنه منهم..المجد ينتظر رفاق بونو

وتحمل البرتغال ذكرى ذهبية للمغاربة، فعلى حساب مُنتخبهم حقق أسود أطلس فوزهم الأول في تاريخ مُشاركاتهم في كأس العالم.

وتعود المُواجهة لمونديال 1986 في المكسيك، وحينها أوقعت القرعة أسود أطلس في مجموعة نارية تضم مُنتخبات إنجلترا وبولندا والبرتغال.

وبدأت المغرب مشوارها في البطولة بالتعادل سلبياً مع بولندا بدون أهداف، قبل أن تُكرر النتيجة أمام إنجلترا في المُباراة التالية ليحين موعد المُواجهة الثالثة ضد البرتغاليين.

أقيم اللقاء التاريخي للمغاربة يوم 12 يونيو 1986، على أرض ملعب خاليسكو في مدينة جوادالاخارا المكسيكية.

المغرب ضد البرتغال ٨٦ … لعيبه لن ينساهم الزمن pic.twitter.com/nLLTTrbmjW

— فهد المهلل (@fahadwel) April 30, 2020

وافتتح الأسطورة عبد الرزاق خيري التهديف في الدقيقة 19، قبل أن يضع بنفسه الهدف الثاني الذي جاء في الدقيقة 27، وأكمل الأسطورة كريمو الثلاثية في الدقيقة 62، وقلص ديامنتينو ميراندا الفارق بهدفٍ للبرتغال في الدقيقة 80، ليتأهل المغرب بعد الانتصار التاريخي كمُتصدر لمجموعته.

وبشكلٍ عام فقد التقى المُنتخبان مرتين في كأس العالم، المرة الثانية بعد 1986 كانت في نسخة 2018، وأقيم اللقاء يوم 20 يونيو 2018، على أرض ملعب لوجنيكي في روسيا، وانتهى اللقاء بفوزٍ برتغالي بهدف لرونالدو، ولكن المغرب كان الطرف الأفضل بكل المقاييس وتعرض لبعض الأخطاء التحكيمية.

وبالتأكيد يأمل كل العرب أن تكون المُواجهة البرتغالية بمثابة فأل خير على المغرب، لتكون بوابة ماديرا هي سبيل أسود أطلس لدور نصف النهائي ليُحققوا إعجازاً عربياً وإفريقيا لم يتكرر من قبل.

شاهد أيضًا:

قناة سبورت 360عربية على يوتيوب



إقرأ المزيد