عطية الله: نشعر بأننا نلعب في الرباط وهذا ما حدث مع الزلزولي
العربي الجديد -

يُعَدّ يحيى عطية الله أحد أبرز نجوم منتخب المغرب في مونديال قطر (بابلو مورانو/Getty)

عبّر مدافع منتخب المغرب، يحيى عطية الله، عن سعادته البالغة بالوصول إلى ربع نهائي مونديال قطر 2022، بعدما حسم "أسود الأطلس" المواجهة مع منتخب إسبانيا، الثلاثاء، بركلات الترجيح (3-0)، عقب انتهاء الأوقات الأصلية والأشواط الإضافية بالتعادل السلبي في استاد المدينة التعليمية.

وقال يحيى عطية الله في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، عقب انتهاء المباراة: "الحمد لله. المباراة ضد إسبانيا ستبقى في التاريخ، بعدما دخلنا إليها ونحن عازمون على الوصول إلى ربع النهائي. أشكر جميع اللاعبين والجماهير على مساندتهم ودعمنا طوال المقابلة".

وعمّا حدث مع زميله الزلزولي في المباراة، أجاب عطية الله مدافع منتخب المغرب: "هذا شيء عادي في كرة القدم، لأننا كنا نريد أن نلعب ونسجل الأهداف، وما جرى من نقاش كان عادياً".

كرة عربية

التحديثات الحية

وعن إحساسه بخوض المواجهة مع إسبانيا، أضاف عطية الله: "أشعر بالفخر. الحمد لله، وجميع اللاعبين الذين احتاجهم المدرب والوطن كانوا في الموعد، وجميع المباريات في مونديال قطر شعرنا بأننا نلعب في الرباط".

واختتم عطية الله حديثه: "طموحنا كبير، ونحن متفائلون الآن، وبإذن الله ما زال الخير للأمام".



إقرأ المزيد