الكويت تضبط 18 من الشواذ جنسيا في معاهد مساج
الخليج الجديد -

أعلنت السلطات الكويتية، ضبط 18 مثليا من الجنسين في معاهد المساج بمنطقة السالمية.

وذكرت وسائل إعلام كويتية، أن حملة شنها رجال اللجنة الثلاثية المشكلة من القوى العاملة ووزارتي الداخلية والتجارة، أسقطت متشبهين بالنساء ومثليين يقدمون خدماتهم في غرف خاصة للزبائن مقابل مبالغ مالية.

وأفادت صحيفة الرأي الكويتية، بأن رجال اللجنة الثلاثية ضبطوا غرف نوم داخل معاهد المساج خُصصت لأغراض غير أخلاقية، ضُبط فيها نحو 18 وافدًا من جنسية آسيوية في أوضاع مخلة مع زبائن، وتبين أن هناك تسعيرة خاصة للساعة الواحدة، مقابل مبالغ تراوحت بين 10 دنانير و30 دينارا.

وانطلقت حملة المداهمة، الإثنين، بتعليمات من وزير الداخلية الشيخ "طلال الخالد" بضرورة مكافحة بعض نشاط معاهد المساج المشبوهة، وضرب الأوكار التي تمارس أعمالا منافية للآداب، وترأسها "محمد جلعود الظفيري" من القوى العاملة، بمشاركة عدد من ضباط وأفراد مباحث الآداب العامة، وفريق من وزارة التجارة.

ونوهت بأن عددًا من العاملين بهذه المعاهد بدوا متحولين جنسيا، وكان منهم من يرتدي ملابس نسائية وشعرًا مستعارًا، فضلا عن صبغ وجوههم بأدوات التجميل.

وعثر فريق المداهمة داخل بعض الغرف الخاصة المعدة لهذا النشاط المشبوه مواد عبارة عن "موبقات"، وحبوب، وكريمات، منتهية الصلاحية تم التحفظ عليها، وبالتدقيق على هويات المضبوطين تبين أنهم لا يحملون شهادة تخصص مساج، ولا توجد لديهم كروت صحة، وبدت على بعضهم علامات المرض.

وأحالت الأجهزة الكويتية، جميع المضبوطين إلى نظارة الإبعاد استعدادا لإبعادهم عن البلاد.



إقرأ المزيد