تحقيقات تكشف استخدام كوشنر وإيفانكا "واتسآب" في مراسلات رسمية
الخليج الجديد -

تحقيقات تكشف استخدام كوشنر وإيفانكا "واتسآب" في مراسلات رسمية

كشف خطاب مرسل من لجنة تحقيق في الكونغرس إلى البيت الأبيض عن استخدام  صهر الرئيس الأمريكي، "جاريد كوشنر"، وزوجته "إيفانكا ترامب" تطبيق "واتسآب" في أعمال رسمية.

وقال رئيس لجنة التحقيق "إليجا كامينغز" إن ابنة الرئيس الأمريكي، "إيفانكا"، لا تستخدم البريد الإلكتروني الرسمي كما هو مفترض، وكما ينص القانون الفيدرالي.

والخطاب المرسل إلى البيت الأبيض يطلب حسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، وثائق متعلقة باستخدام حسابات البريد الإلكتروني والرسائل الشخصية من قبل مساعدى البيت الأبيض.

وفشل البيت الأبيض في تقديم مستندات ومعلومات للجنة التحقيق، حول مزاعم انتهاك قوانين السجلات الفيدرالية من قبل مسؤولي البيت الأبيض، حسب "كامينغز" الديمقراطي.

وينص قانون السجلات الرئاسية على أنه يحظر على مسؤولي البيت الأبيض استخدام حسابات البريد الإلكتروني غير الرسمية للأعمال الحكومية، وإن فعلوا هذا فعليهم إرسال نسخا من هذه الرسائل إلى الحسابات الرسمية.

وأخبر محامي "كوشنر" و"إيفانكا"، اللجنة، أن "كوشنر"، لا يزال يستخدم "واتسآب" في مناقشات رسمية خارج الولايات المتحدة.

وتابع المحامي أن "كوشنر"، يقوم بإرسال "سكرين شوتس" من محادثاته على التطبيق إلى البريد الإلكتروني الخاص بالبيت الأبيض، لكن المحامي لم يستطع أن يخبر اللجنة عما إذا كان "كوشنر" أفصح عن معلومات سرية عبر "واتسآب" أم لا وقال: "هذا أمر أعلى مني".

وحسب الخطاب فالمحامي "آبي لويل"، قال إن "إيفانكا ترامب لا تزال أيضا تستقبل إيميلات رسمية عبر بريدها الخاص، ولا تقوم بإعادة إرسالها إلى حساباتها الرسمية".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، بداية مارس/ آذار الجاري، أن "ترامب" أمر كبير موظفي البيت الأبيض بمنح صهره ومستشاره "جاريد كوشنر" تصريحا أمنيا يمكنه من الاطلاع على معلومات شديدة السرية.

وقالت الصحيفة إن مسؤولين كبارا في الإدارة انزعجوا من القرار الذي دفع كبير موظفي البيت الأبيض في ذلك الوقت "جون كيلي" إلى كتابة مذكرة داخلية بشأن تلقيه أمرا بمنح "كوشنر" التصريح الأمني.



إقرأ المزيد