إدارة قطاع النفط يتطلب الأخذ برؤى المحافظات المنتجة قبل إعداد مسودة القانون
الزمان -

مقترح نيابي لتأسيس ثلاث شركات بينها واحدة في الإقليم وخبير لـ (الزمان):

إدارة قطاع النفط يتطلب الأخذ برؤى المحافظات المنتجة قبل إعداد مسودة القانون

بغداد –  قصي منذر

دعا خبير نفطي ، الحكومة الى اشراك جميع الاطراف في المحافظات واقليم كردستان بمناقشات اعداد مسودة مشروع قانون النفط والغاز ،لرسم سياسية نفطية تدير هذا القطاه الحيوي بصورة صحيحة. وقال الخبير بيوار خنس لـ (الزمان) امس ان (رئيس الوزراء تعهد بحل مشاكل النفط والغاز مع الاقليم خلال مدة اقصاها ستة اشهر ،عن طريق اشراك جميع الاطراف في اعداد مسودة قانون النفط والغاز الذي سيسهم برسم السياسة النفطية للبلاد)، واضاف ان (اللجوء الى مقترحات اخرى كتأسيس شركات نفطية تدير الملف الحيوي من شأنه تعقيد الخلافات، كما ان ذلك يتعارض مع الدستور)، مشددا على (الحكومة منح صلاحيات وساعة للمحافظات والافليم لادارة ملف النفط عبر هذا القانون الذي سينظم طريقة توزيع الثروات). وكشفت لجنة النفط والغاز النيابية، عن مقترحات ضمن مسودة القانون ، لتأسيس ثلاث شركات بينها شركة نفط كردستان. وقال عضو اللجنة علي شداد الفارس في تصريح امس إن (الحكومة تقدمت خطوة للأمام في ملف النفط مع كردستان عبر تفعيل اللجنة العليا المختصة بالتفاوض مع الإقليم التي يترأسها نائب رئيس الوزراء محمد تميم، وعضوية كل من وزير النفط ومدير شركة سومو ورئيس هيئة المنافذ الحدودية وبعض المستشارين والخبراء)، واشار الى ان (اللجنة سوف يتم تفعيلها بشكل قوي، وستتابع من قبل اللجنة النيابية)، مؤكدا انه (لا يوجد حل أمام حكومة الإقليم سوى الجلوس إلى طاولة اللجنة العليا للوصول إلى مسودة قانون النفط والغاز بعد قرار المحكمة الاتحادية العليا القاضي بعدم شرعية القانون في كردستان)، مبيناً، أن (القانون سوف ينظم العلاقة بين المركز والأقاليم المنتجة للنفط والغاز)، ومضى الى القول ان (القانون سيكون ضامناً لحقوق المحافظات المنتجة للنفط وعلى رأسها محافظة البصرة)، واضاف انه (لا يمكن تأخير تمرير القانون خلال هذه الدورة)، ولفت الى ان (بعض المقترحات الذي ستطرح ضمن مسودة القانون والتي ربما يذهب باتجاهها الاكراد، هي تأسيس شركة نفط كردستان ويكون مقرها في الإقليم وترتبط بشكل مباشر بوزارة النفط الاتحادية بكل عملياتها الاستخراجية والإنتاجية)، واستطرد بالقول (وقد تكون هناك شركة أخرى معنية باستثمار الغاز، وشركة أخرى معنية باستثمار المصافي الحكومية). وأحصت وزارة النفط، كمية مكثفات الغاز المصدرة خلال 11 شهراً. وقال مدير الهيئة التجارية في شركة غاز البصرة التابعة للوزارة سلطان المالكي في تصريح امس إن (الشركة صدرت 27 شحنة من مكثفات الغاز بواقع 438 ألف طن)، واشار الى ان (الشركة بصدد تصدير 3 شحنات من مكثفات الغاز خلال شهر كانون الأول الحالي، بواقع 16 الف طن لكل شحنة). وفي تطور ،أكد الوزير حيان عبد الغني ، حرص الوزارة على دعم ورعاية المتفوقين الأوائل في المعاهد النفطية والعمل على  تطوير المهارات العلمية والفنية والهندسية.وذكر بيان أن (عبد الغني كرم المتفوقين الأوائل لمعاهد التدريب النفطي للعام الدراسي ،وأكد أن الوزارة حريصة على الاهتمام بمعاهد التدريب ، التي يعود لها الفضل في رفد القطاع النفطي بالملاكات الوطنية التي توصف بالكوادر الوسطية التي تشكل العمود الفقري للصناعة النفطية الوطني)، وأضاف أن (النجاح والتفوق حاجة ضرورية ومطلب لا يمكن الاستغناء عنه مطلقًا، لأنه يأتي من خلال تطوير المهارات  الشخصية والمهنية ، فكل الطرق تبدأ بخطوة وتنتهي بإنجاز أو تحقيق ما نصبو إليه).

مشاركة


إقرأ المزيد